ابنة عامل بسيط تعلن الحرب على عرش أردوغان

على خلفية أعمال القمع التي يمارسها نظام أنقرة ضد مواطنيه، شنّت الوزيرة التركية السابقة ميرال أكسنار هجومًا لاذعًا ضد الرئيس رجب طيب أردوغان، واعتبرها المراقبون منافسه الأقوى على مقعد الرئاسة خلال الانتخابات المقبلة. ووفقًا لصحيفة “حريات” التركية، فإن أكسنار تبلغ من العمر 61 عامًا، وكانت تتولى في السابق حقيبة الداخلية، إقراء الخبر من المصدر

You may also like...