اكتشاف ثقبٍ أسود يساوي الشمس 100 ألف مرة يختبئ داخل سحابةٍ سامة.. هكذا سيمهِّد لحدثٍ رهيبٍ بقلب مجرَّتنا!

في حدث علمي فريد يرتبط بأكثر الكتل الفضائية إثارة للرعب، اكتشف العلماء وجود ثُقب أسود هائل يبلغ حجمه مائة ألف ضعف حجم الشمس مختبئاً في سحابة من الغاز السام السائر قرب مركز مجرّة درب التبانة. إعلان وإذا جرى التأكُّد من صحة هذا الاكتشاف، فإنَّ ذلك الثقب الضخم الخفيّ سيكون ثاني إقراء الخبر من المصدر

You may also like...